dimanche , 17 novembre 2019

ديوان السيد والي ولاية وهران:
بيــــــان صحفي

بيــــــان صحفي

تبعا للحادث المأساوي الذي وقع صباح يوم الخميس 02 فيفري 2017 على مستوى الحي الفوضوي المسمى كوشة الجير، الذي يعتبر امتدادا للمجمع للفوضوي الكبير  » الصنوبر » ، والذي  نجمَ عن الانهيار الصخري الذي أصاب مجموعة من البيوت القصديرية بالحي، مما أدى الى وفاة شخص وإصابة اثنين بجروح، وفي اجراء استباقي لتفادي حالات مشابهة، قام السيد والي ولاية وهران بتشكيل لجنة تقنية برئاسة السيد رئيس دائرة وهران، أوكلت لها مهمة معاينة وضعية هذا الحي والتأكد من امكانية وجود حالات اخرى قد تكون في مجال الخطر .

هذه اللجنة ضمت أيضا ممثلين عن سكان هذا الحي الفوضوي، الذين استقبل السيد والي الولاية مجموعة منهم مساءَ أول أمس الاحد 05 فيفري 2017 بمقر الولاية، حيث استمع الى انشغالاتهم المتعلقة بوضعية حيهم،  في ضوء هذا الحادث الأليم.

السيد والي الولاية الذي عبّر على تفهمه لانشغالات هؤلاء المواطنين – التي وصفها بالمشروعة –  أكد في المقابل أن الدولة لن تتخل عن هؤلاء المواطنين، وأن فخامة رئيس الجمهورية قد خصّ هذا الحي ببرنامج استثنائييضم 11 الف وحدة سكنية، يتم انجازها وتسليمها على مراحل. 

كما أنه تابع شخصيا عمليات اعادة الإسكان،وكان قبل ذلك قد قام بزيارة الشخصين اللذانكانا بالمركز الاستشفائي الجامعي واللذين أصيبا في حادث الانهيار.

قبل هذا كان السيد والي الولاية –في إجراء استعجالي – قد أمر بإعادة اسكان 05 عائلات تضررت مساكنها بشكل كلي في نفس يوم الحادثة، حيث قضت ليلتها بمساكنها الجديدة.

غير أنه وأمام المخاوف التي أعرب عنها المواطنون خلال اللقاء الذي جمعهم بممثلي سكان الحي، قرّر السيد والي الولاية إنشاء اللجنة سالفة الذكر، والتي أحصت – بعد يوم كامل من المعاينة – وجود 05 حالات اخرى قدرت أنها توجد في مجال الخطر.

 بناء على ذلك – وبالاتفاق مع ممثلي سكان الحي – امر السيد والي الولاية مباشرة بعد انتهاء عملية المعانية بإعادة اسكان هذه العائلات الخمسة تفاديا لأي طارئ محتمل، ليصل بذلك عدد العائلات المكتفل بها عقب هذا الحادث (10 )عشر عائلات.

للإشارة فإن هذه العمليات خلفت جوا من الاستحسان لدى سكان الحي الذي تجاوبوا بشكل لافت قرارات السيد والي الولاية الفورية، كما عبروا عن تقديرهم لهذا الاهتمام الذي خص بهم هذا الحي وكذا نوعية الاستقبال الذي حظي بهم ممثليهم، آملين في أن يتم التكفل كلية بحيهم في العمليات القادمة، في إطار برنامج الولاية المسطر خصيصا لهذا المجمع الفوضوي الكبير.